تتكون قوات الدفاع الفنلندية من كادر من الجنود المحترفين (خاصة ضباط وكوادر الفنية) ومجندين وقوة احتياطية كبيرة. تبلغ قوة الجاهزية القياسية 34,700 شخصاً يرتدون الزي العسكري، منهم 25 ٪ من الجنود المحترفين. التجنيد الإلزامي للذكور يلزم جميع المواطنين من الذكور الفنلنديين فوق سن 18 سنة بالخدمة لمدة 6 إلى 12 شهراً من الخدمة المسلحة أو 12 شهراً من الخدمة المدنية (غير المسلحة). يمكن أيضاً التطوع في الخدمة البديلة غير العسكرية والخدمة التطوعية للنساء (يتطوع نحو 500 سنوياً).

فنلندا هي الدولة الوحيدة في الاتحاد الأوروبي والتي ليست عضواً في الناتو وتمتلك حدوداً مع روسيا. تنص السياسة الرسمية لفنلندا أن 350,000 من جنود الاحتياط مسلحين بالأسلحة الأساسية يشكلون رادعاً كافياً. تفضل قوات الدفاع الفنلندية شراكات مع المؤسسات الغربية مثل منظمة حلف شمال الأطلسي واتحاد أوروبا الغربية والاتحاد الأوروبي، لكنها تحرص على الابتعاد عن السياسة. تبلغ ميزانية الدفاع الفنلندية حوالي 2 مليار يورو أو 1.4-1.6 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي.

يصنف الإنفاق العسكري الفنلندي على الدفاع سادساً في الاتحاد الأوروبي. تحظى الخدمة التطوعية خارج البلاد بشعبية حيث تخدم القوات الفنلندية في جميع أنحاء العالم عبر بعثات حفظ الأمن التابعة للأمم المتحدة والناتو والاتحاد الأوروبي. يظهر حوالي 80 ٪ من السكان الاستعداد للدفاع عن الوطن، وهو أحد أعلى المعدلات في أوروبا. تتبع قوات الدفاع الفنلندية لقيادة رئيس هيئة الدفاع (حالياً الجنرال آري بوهيلوينن) والذي يتبع مباشرة لرئيس الجمهورية في المسائل المتصلة بالقيادة العسكرية. فروع القوات المسلحة هي الجيش الفنلندي والبحرية الفنلندية والقوات الجوية الفنلندية. يخضع حرس الحدود لإشراف وزارة الداخلية ولكن يمكن إدراجه في قوات الدفاع عند الحاجة للجاهزية الدفاعية.