أوصت رابطة أطباء الأمراض الجلدية الألمان الأشخاص المصابين بفطريات الأظافر بضرورة استشارة طبيب أمراض جلدية مختص، مع الحرص على إتباع سُبل النظافة والعناية الصحية على نحو دقيق.

وأشارت الرابطة -ومقرها العاصمة برلين- إلى أنه يُمكن علاج الحالات البسيطة من هذه الفطريات بالطلاء الطبي للأظافر، بينما أكدت ضرورة استخدام مضادات الفطريات مع الحالات المتأخرة من العدوى.

وأكدت الرابطة الألمانية ضرورة علاج فطريات الأظافر بشكل تام, لأن وجود بقايا فطريات صغيرة على الأظافر يُمكن أن يؤدي إلى حدوث إصابة جديدة.

وأوضحت الرابطة الألمانية أنه يمكن حدوث ذلك في حمام السباحة مثلاً، أو عند القيام بإجازة في أحد الفنادق. علماً بأن ارتداء الأحذية الرياضية وهي مبللة بالعرق يُسهم أيضاً في إصابة أظافر القدم بالفطريات.

وتتمثل أعراض الإصابة بفطريات الأظافر في تغيّر لون الأظافر وسهولة تقصفها. ولكي يتسنى للمصابين بهذه العدوى الشفاء منها تماماً، ينصحهم أطباء الأمراض الجلدية بالمواظبة على غسل مناشف الأيدي والجوارب بصورة منتظمة على درجة حرارة لا تقل عن 60 درجة مئوية، مؤكدين ضرورة تعقيم الأحذية أيضاً بعد كل استخدام.

ويوصي أطباء الأمراض الجلدية المتخصصون الأشخاصَ المصابين بهذه العدوى بضرورة الالتزام بتنظيف الفراغات الموجودة بين أصابع القدم بعد كل استحمام.