مسألة العودة الی الوطن من المسائل المعقدة التي تشغل فکر کل من يعيش بعيدا عن وطنه‌. لايمر یوم الا وان المسألة تطرح علی مائدة المساء. مهما کان سبب الغربة، اذا کان المغترب لاجئا او مهاجرا، او اذا کان يعيش في الغربة لأي سبب من الاسباب.

ان اسباب التفکير بالعودة کثيرة، علی سبيل المثال لا الحصر يمکن ان تکون هناك تغيير في الوضع السياسي، الإجتماعي او الإقتصادي في الوطن، بحيث يمکن اللاجئيين من العودة الی الوطن. في بلدان عديدة يلعب اللاجئون العائدون الی الوطن دورا مهما في إعادة بناء الوطن وتأهيل الجيل الجديد. کذلك يمکن أن تکون سبب التفکير بالعودة الی الوطن مرتبطب بالتقدم في السن لدی اللاجئ أو المغترب. کلما بقی الشخص بعيدا عن الاهل والاحبة والاصدقاء، کلما حرك مشاعر الغربة اکثر واکثر بحيث يکون صعبا للمغترب ان يکون بعيدا عن الاهل لمدة اکثر. لذا يقررون العودة الی الوطن لقضاء الجزء المتبقي من حياتهم هناك. يمكن أن تكون لمثل هذه الرغبة أسباب عديدة. منها أن البعض يشعر بالوحدة والعزلة في البلاد الأجنبية لأنهم لا يتكلمون لغة الدولة التي يعيشون فيها، وإن أولادهم وأحفادهم مشغولون بالعمل والتعليم لذا يشعرون بالوحدة والعزلة. فمن الصعب علی هؤلاء المسنين تصور أنهم لربما يضطرون لقضاء بقية حياتهم في احدی دور رعاية المسنين الدانمارکية.

ماعدا الاسباب التي ذکرناها لايمکن تجاهل الإشتياق للاهلوالأصدقاء واللغة والدين والمناخ والطبيعة والثقافة الأصلية کسبب من اسباب التفکير بالعودة الی الوطن.

هنالك الکثير من اللآجئين والمهاجرين (خصوصا کبار السن منهم) قلقون من العودة الی الوطن، وغير واثقين من كيفية تدبير شؤونهم و مشاکلهم في أوطانهم ، سواءً بالنسبة للأمور المالية وغيرها من الامور ، ولا يرغبون في أن يكونوا عبئاً مالياً على عائلاتهم. کذلك يمکن ان يکونوا قلقين بشأن ما إذا كان بالإمکان الحصول علی ما يلزمهم من علاج ودواء ، إذا کان لديم مرض.

في الدانمارك هنالك قانون خاص ينظم مسألة العودة الطوعية الی الوطن. صدر هذا القانون أول مرة عام 2000 ولکن في عام 2010 طرأ علی القانون تغييرات جذرية بحيث اتسع نطاق القانون و الاشخاص المشمولين بالقانون. إستنادآ الی هذا القانون تقدم الحکومة الدانمارکية مختلف انواع المساعدات للاجانب الذين لديهم فکرة العودة الی الوطن. تشمل هذه المساعدات کذلك مختلف الإستشارات القانونية والمقابلة الشخصية بغية إتخاذ القرار الصحيح بشأن العودة الی الوطن. وفي حال إتخذ الأجنبي قرارآ بالعودة الی وطن تقدم الحکومة الدانمارکية للشخص المذکور مساعدات مادية و طبية لأجل بناء حياة سعيدة جديدة. 

بعد تغيير الحکومة الدانمارکية من ليبرالية الی اشتراکية ديمقراطية إنتشر إشاعة بين الناس ان الحکومة الجديدة سوف تقطع المساعدات المقدمة للذين يرغبون بالعودة الطوعية لبلدانهم.

ان الحکومة الدنماركية مستمرة في تقديم مختلف أشكال الدعم لللاجئين والمهاجرين الذين يرغبون بالعودة إلى أوطانهم لمن ليس لديهم القدرة المالية. يمكن أن يكون هناك دعم لتغطية تكاليف السفر ، دعم لتغطية التأمين الصحي والأدوية والمعدات الطبية. کذلك مبلغ نقدي لكي يعيد الشخص ترتيب أموره وأوضاعه في بلده.

کذلك هنالك حالات کثيرة يمکن المتقاعد من خلالها الحصول علی الراتب التقاعدي في وطنه الأم. کذلك يمكن وفي حالات أخری ، دفع مبلغ شهري ثابت للشخص ليعيش عليه في وطنه. المبلغ يختلف من بلد لآخر اعتمادا على تكلفة المعيشة في البلدان المختلفة.

 

کيفية طلب المساعدة:

 

قبل البدء بالإجرآت يجب لکل من يرغب بالعودة وطن الأم الأتصال بالمنظمة الدانمارکية لمساعدة اللاجئين لغرض الحصول علی الإستشارة القانونية المجانية والغير ملزمة.في هذه الحالة تکون الإستشارة بشکل عام حول القوانين السارية وحقوق المواطن الذي يرغب بالعودة الی الوطن.

في منظمة مساعدة اللآجئين هنالك مستشار قانوني يتقن اللغتين الکردية والعربية.

ولکن لکي يحصل الشخص علی المساعدة بشکل خاص عليه ملء إستمارة خاصة بالعودة الی الوطن. يمکنک ايجاد الاستمارة من موقع المنظمة الدانمارکية لمساعدة اللاجئين. يتم إرسال الإستمارة الی المنظمة، وبعد ذلك يتم دعوة الشخص الذي ينوي العودة الی الوطن إلی مقر المنظمة،لغرض المقابلة الفردية. يقدم المنظمة الإرشادات القانونية واللازمة للآجئين والمغتربين، کذلك شرح کافة الحقوق والامکانيات المتاحة للذين يرغبون بالعودة الی اوطانهم وذلك لکي يتمکن الشخص الذي يرغب بالعودة اتخاذ القرار الصحيح بشأن العودة.

ان کان من الصعب للشخص الحضور الی مقر المنظمة إما بسبب المرض أو بسبب البعد الجغرافي، يمکن أن يحصل علی الإستشارة عن طريق المقابلة الهاتفية.

المساعدات عبارة عن:

ــ مبلغ نقدي لايتجاوز 123.290 کرونة دانمارکية للبالغين و 37.601 کرونة للاطفال. يقدم المبلغ علی دفعتين ــ الاولی عند مغادرة الدانمارك وهي عبارة عن مبلغ 18.435 کرونة للبالغين ومبلغ 6.144 کرونة للاطفال  ــ والدفعة الثانية ــ وهي عبارة عن 104.855 کرونة للبالغين و 31.457 کرونة للاطفال ــ تدفع بعد مضي سنة من العودة للوطن.

ماعدا المساعدات المادية يمکن ان يحصل الشخص الذي يرغب بالعودة الی الوطن الحصول علی:

ــ نفقات السفر.

ــ تکاليف نقل الامتعة الخاصة.

ــ تکاليف شراء معدات العمل (فقط للدول التي تحت إعادة الإعمار کالعراق أو ليبيا مثلا") لحد 14.274 کرونة کذلك تکاليف نقل تلك المعدات لحد مبلغ 18.435 کرونة.

ــ نقل معدات العمل لحد مبلغ 14.274 کرونة (للاشخاص الذين قبل مغادرة الدانمارك لديهم عمل ويريدون نقل معداته لبلدانهم لکي يواصلوا اعمالهم).

ــ نفقات التأمين الصحي لمدة سنة واحدة، وإذا کان من غير الممکن الحصول علی التأمين الصحي في الوطن يمکن للشخص الحصول علی مبلغ 6.144 کرونة، يدفع بعد مرور سنة من تأريخ العودة للوطن.

ــ الادوية لمدة سنة واحدة.

ــ  تکاليف المواد الطبية الشخصية والظرورية لحد مبلغ 6.024 کرونة، کذلك التلقيحات الظرورية قبل مغادرة الدانمارك.

المساعدات المستمرة:

ماعدا المساعدات المذکورة اعلاه يمکن تقيم مساعدات شهرية مستمرة للذين لايستطيعون إعالة انفسهم في اوطانهم. هنالك نوعين من تلك المساعدات، إما مساعدة شهرية لمدة خمسة سنوات أو مدی الحياة. لکن للحصول هذه المساعدات يجب ان يتوفر لدی الشخص العائد للوطن الشروط التالية:

ــ يجب ان لا تقل عمر العائد للوطن 55 سنة أو أن يکون متقاعدا" أو يکون له الحق في التقاعد. أو أن يکون عمر العائد للوطن اکثر من 50 سنة وبسبب وضعه الصحي لايستطيع إعالة نفسه.  

ــ يجب أن يکون قد حصل علی حق الإقامة في الدانمارك لمدة لاتقل عن 5 سنوات.

 

المساعدة المستمرة هي کالآتي:

الفئة الأولی: شهريا" مبلغ 2.500 کرونة لمدة 5 سنوات أو شهريا" مبلغ 2.000 کرونة مدی الحياة، لبلدان مثل أفغانستان، العراق، البوسنة والهرسک، الصومال، إيران، ترکيا، ڤيتنام ولبنان.

الفئة الثانية: شهريا" مبلغ 4.500 کرونة لمدة 5 سنوات أو شهريا" مبلغ 3.600 کرونة مدی الحياة، لبلدان مثل الکويت، المملکة العربية السعودية وقطر.

ملاحظة:

للذين حصلوا علی حق الإقامة في الدانمارک قبل تأريخ 1/7/2002 يمکن الحصول علی دعم إظافي وهي عبارة عن 1.000 کرونة لمدة 5 سنوات أو 800 کرونة لمدی الحياة.

 

حق العدول عن قرار العودة الی الوطن:

لأن قرار العودة الی الوطن من القرارات المهمة والصعبة وإنه من القرارات المصيرية في حياة کل فرد من افراد العائلة، خصوصا بالنسبة للآجئين، مکن قانون العودة الی الوطن اللآجئين وعوائلهم من ان يعدلوا عن قرار العودة الی الوطن قبل مرور سنة واحدة من عودتهم الی بلدانهم. هذا الحق يضمن اللآجئين من العودة مجددا إلی الدانمارك والحصول علی نفس الحقوق والإمتيازات التي کانت لديهم قبل مغادرتهم الدانمارك.

حق العودة يشمل حصرا اللآجئين و عوائلهم ان قرروا العودة معا الی الدانمارك، لذا فإن هذا الحق لايشمل المغتربين أو الذين حصلوا علی حق الإقامة في الدانمارك لاسباب عائلية (لم الشمل).

للإتصال بالمنظمة الدانمارکية لمساعدة اللآجئين:

احمد برزنجي

مستشار قانونی في المنظمة الدانمارکية لمساعدة اللآجئين

منسق العودة الإختيارية الی الوطن

Borgergade 10, 3. sal

1300 københavn K

E-mail: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Telefon: +45 33 73 50 00

Direkte:  +45 33 73 52 28

 

 

 

 

 

 


 

مواضيع ذات صلة