تحية إجلال وإكبار لشهداء فلسطين ولرفقائنا في الجبهة الذين أبوا إلا أن نشاركهم ولادتهم الجديدة كفصيل سياسي فلسطيني تبنى فكرة النضال من أجل  تحرير فلسطين وقدم شهداء على مر التاريخ امتزجت دماؤهم مع دماء الأبطال في ملاحم عدة .إن القضية الفلسطينية كانت وماتزال هم أحزاب اليسار المغربي والإتحاد الإشتراكي بل وعموم الشعب المغربي الذي عبرفي كل  مرة عن مساندة مطلقة للمقاومة وسنبقى سندا لكم في نضالكم المشروع الذي سيقودكم لا محالة إلى الإستقلال والحرية.
 
في الولادة الجديدة الكل ملزم بالإنخراط في إنجاح مخططها نحن جميعا متفائلون ببلوغ الهدف ,في الولادة الجديدة ألقيت كلمات ,وحضرت وجوه متعددة وغابت أخرى كم كنت أحلم أن تتجسد ملحمة غزة في هذا اللقاء ملحمة غزة التي صنعتها كل الفصائل ملحمة غزة التي قدمت شهداء من كل الفصائل ,ملحمة غزة التي ذوبت كل الخلافات ,ملحمة غزة نريدها أن تستمر وتكون حاضرة في الدانمارك في كل التظاهرات إن المرحلة تتطلب ذلك ومن مسؤولية الجميع المساهمة في إنجاح الحوار الفلسطيني .من مسؤولية الجميع نبذ الخلافات  لمواجهة عدو مشترك.
 من مسؤولية الجميع تصحيح صورة المناضل الفلسطيني الذي يقاوم الإحتلال  من مسؤوليتنا جميعا مواجهة حملات التضليل في الدانمارك والتي يشنها اللوبي الصهيوني المسيطر على الإعلام.
 
النضال السياسي يجب أن يبدأ من داخل الأحزاب الدانماركية ولن نخدم القضية الفلسطينية إلا من داخل الأحزاب الدانماركية ومادمنا  في الدانمارك كمناضلين من أجل قضية فعلينا أن نرفع شعارات أحزاب اليسار التي تساندنا فالطريق إلى الإستقلال يمر عبرالوحدة إذا لنكن واعون بمتطلبات المرحلة والفلسطينيون بمختلف مشاربهم يناضلون من أجل وطن مستقل يناضلون من أجل  حق العودة والكلمات التي ألقيت كانت تحمل هذه الإشارات.
 
مزيدا من الصمود والتعبئة من أجل الغد القريب الذي نحلم به جميعا وإلى اللقاء إن شاء الله في الذكرى الواحدة والأربعين والتي نتمنى أن تكون والأمل قد تحقق.
حيمري البشير مراسل صحفي مغربي
  

مواضيع ذات صلة