تقوم الحكومة السويدية في هذه الأيام بدراسة اقتراح قانون جديد لإحداث بعض التسهيلات الخاصة بقوانين الإقامة الدائمة والجنسية وذلك كما نقلت أخبار الإذاعة السويدية.

وينص الاقتراح الذي طرحته الحكومة للنقاش على أن يُسمح للحاصلين على الإقامة الدائمة بالتواجد خارج السويد لمدة طويلة دون التأثير على الإقامة أو دون فقدها.

وكان الوضع الحالي هو ألا يُسمح لأي شخص من حاملي الإقامة الدائمة أن يمكث خارج السويد لأكثر من عام إلا لحالات خاصة أو للدراسة أو لرعاية أحد الأقرباء صحياً أو لعمل حكومي، وإلا فهو مهدد بفقدان الإقامة.

ومن ناحيتها أبدت العديد من الأحزاب السياسية السويدية موافقتها على الاقتراح الجديد، وبالإضافة إلى هذا الاقتراح، تدرس الحكومة أيضاً إيجاد تسهيلات لمن تنازلوا عن الجنسية السويدية لاستردادها.