اتخذت سلطة الهجرة السويدية قرارا بمنع المواطنين السوريين الذين تم منحهم حق الإقامة المؤقت في البلاد من استضافة أفراد عائلاتهم الراغبين في الفرار من المجازر وأعمال العنف التي تشهدها سوريا. 

وذكرت إذاعة السويد اليوم الخميس أنه بموجب هذا القرار فلن يكون بمقدور أفراد عائلات المواطنين السوريين المقيمين في السويد باستخدام تأشيرات قصيرة الأجل اللحاق بهم في السويد. 

وأوضح رئيس لجنة الشئون القانونية بسلطة الهجرة السويدية ميكائيل ريبينفيك أن هذا القرار ليس مستحدثا، وإنما هو تطبيق لقواعد موجودة بالفعل، قائلا إنه لم يتم عمل استثناء للمواطنين السوريين وحدهم. 

وأضاف - في تصريح للإذاعة - أن هذه القواعد قائمة منذ عام 1999، وإنما الجديد هو توجيهات أصدرها الاتحاد الأوروبي مؤخرا تشير إلى أن حاملي تصريحات الإقامة المؤقتة لن يكون لهم الحق في الإقامة لأكثر من ثلاث سنوات.

 

 

 

مواضيع ذات صلة