اعتقلت الشرطة السويدية الأحد شابا يعتقد بصلته بالهجوم الذى تعرض له منزل لارس فيلكس صاحب الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وذكرت صحيفة "سيدسفينسكان" السويدية أن الشاب يبلغ من العمر 21 عاما ، ولم تقدم مزيد من المعلومات حول المشتبه به.

وقالت الشرطة إن واجهة المنزل تعرضت لضرر طفيف عندما تم إلقاء زجاجة بلاستيكية مملوئه بالبنزين على المنزل مما أدى لاشتعال أحد ستائر المنزل ، ولم يصب أحد حيث كان المنزل خاليا وقت الحريق الذى خمد بمفرده.

ويعد هذا الهجوم الثانى فى غضون أسبوع الذى يتعرض له فيلكس الذى قام عام 2007 بتصوير النبى محمد ، صلى الله عليه وسلم، بصورة مسيئة مما اثار تهديدات كثيرة ضده.

وكان فيلكس قد تعرض الأسبوع الماضي لهجوم خلال إلقائه محاضرة عامة فى جامعة أوبسالا، حينما تقدم رجل من الصف الاول أثناء المحاضرة و ضربه فى رأسه.

 

وكانت جماعة عراقية ذات صلة بتنظيم "القاعدة" قد رصدت في أغسطس/ آب مكافأة قدرها 100 ألف دولار لمن يقتل فيلكس بعدما نشرت رسوماته المسيئة فى صحيفة محلية.

المصدر: موقع محيط
 

طالع أيضا: 

شاهد بالفيديو - الاعتداء على الرسام السويدي في جامعة أوبسالا

مواضيع ذات صلة