قُدمت في السويد ثلاث شكاوى على الأقل تتهم الأميرة فيكتوريا ولية العهد بالفساد، وذلك على خلفية الهدايا التي تلقتها وزوجها في حفل زفافهما في 19 حزيران/يونيو الماضي، على ما ذكرت وسائل الإعلام الاثنين.

ونقلت صحيفة – اكسبرسن- عن المحقق المكلف بقضايا الفساد - غونا شتتلر- قوله إن "شكاوى قدمت، وسأطلع على القضية في الأسبوع المقبل".

وتتصل هذه القضايا بالهدايا التي تلقتها الأميرة فيكتوريا وزوجها الأمير دانيال من رجل الأعمال- برتل هولت، لاسيما وضعه يخته بتصرفهما خلال شهر العسل، بحسب ما أفادت وسائل إعلام عدة.

وتقدر قيمة هذه الهدايا بملايين الكورونات السويدي (مئات الألوف من اليورو).

وأتت هذه الأنباء غداة الهجوم الذي شنه الصحافي بيتر ولودارسكي على الأميرة فيكتوريا حول هذا الموضوع في افتتاحيته في صحيفة داغنز نايهتر.

وكتب الصحافي في مقاله "إنه من المذهل أن تقبل وريثة العرش السويدي من ملياردير سويدي أن يقدم لها وسيلة نقل خلال شهر العسل، فيما هذا الملياردير قد يكون راغباً في الحصول على مقابل لذلك".

من جهة أخرى أكد القصر الملكي أن الأميرة لم ترتكب أي مخالفة، وقال متحدث باسم القصر "إنها رحلة خاصة وهدية زواج من صديق قديم للعائلة المالكة".

 

نقلاً عن أخبار- ا ف ب

 

مواضيع ذات صلة