مواجهات سابقة بين الشرطة السويدية والمتطرفين اليمينيين

رفضت شبكة التلفزيون السويدية الرابعة بث شريط دعائي لليمين المتطرف يحرض على المهاجرين المسلمين استعداداً للانتخابات التشريعية المقررة في التاسع عشر من أيلول/سبتمبر، معتبرة أنه يحمل "رسالة تحض على الكراهية".

وقال مدير الاتصالات في التلفزيون-غونار جيديفلت- "قررنا عدم بث الشريط الخاص بحزب ديمقراطيي السويد".

وتحظر القوانين في السويد المتعلقة بحرية تعبير وسائل الإعلام استخدام "الرسائل التي تحض على الكراهية المبنية على أساس عرق أو دين، والمقصود هنا الدين" حسب قول غيديفلت.

وحرص على التأكيد أن منع البث لا يشمل سوى هذا الشريط، وأنه في حال قرر حزب ديمقراطيو السويد إرسال شريط أخر فسيدرس قبل بثه.

ولم يصدر أي حكم قضائي بشأن الشريط محور الجدل.

وتظهر في الشريط امرأة مسنة تستند إلى عصا والى جانبها عدد من النساء المنتقبات اللواتي يدفعن أمامهن بعربات أطفال في حين جاء في الشعار الانتخابي "في التاسع عشر من أيلول/سبتمبر عليكم أن تختاروا إنهاء تمويل الهجرة قبل أن يتم إنهاء تمويل المتقاعدين".

وتعطي استطلاعات الرأي هذا الحزب اليميني المتطرف أقل من 4% من أصوات الناخبين في السويد.

 

نقلاً عن جريدة عرب السويد 

مواضيع ذات صلة