فاز رئيس الرابطة الإسلامية في السويد الأستاذ/ عبد الرزاق وابري في الانتخابات البرلمانية في السويد ممثلاً الحزب المعتدل وهو الحزب الحاكم في السويد حسب ما نقل موقع أخبار الشاهد.

الأستاذ وابري من مواليد الصومال عام 1966، وعاش في مدينة غوتنبرغ في السويد حيث عمل فيها في مجال التعليم والخدمات الاجتماعية وخاصة في مجال المناشط الشبابية، وهو عضو نشط في الرابطة الإسلامية في السويد التي اختير لرئاستها في العام الماضي.

وكان شعار الأستاذ وابري أثناء حملته الانتخابية ” بناء الجسور بين الشرائح المختلفة للمجتمع”، مؤكداً اهتمامه بقضايا الشباب، والرعاية الاجتماعية والبيئة، كما أشار بأنه ” سيعمل للمشروع السياسي للمعتدلين الجدد”.

وكان الحزب الحاكم قد حصل على مقعد إضافي بعد عملية إعادة فرز الأصوات مرة أخرى، وقال متحدث باسم الحكومة في تصريح نقلته وكالة رويترز العربية "لا نرى داعياً لإعادة فرز الأصوات مرة أخرى، فقد فرزت المجالس الإدارية لكل من البلديات والمقاطعات الأصوات عدة مرات وينبغي أن  نثق في هذه السلطات."

وحصلت حكومة فريدريك راينفيلت-رئيس الوزراء السويدي- الائتلافية على 173 مقعداً في البرلمان بعد عملية إعادة الفرز النهائية التي أصدرت مفوضية الانتخابات نتائجها وذلك بدلاً من 172 مقعداً أعلن عنها ليلة الانتخابات لكنها تحتاج إلى 175 مقعداً للحفاظ على أغلبيتها.

 

نقلاً عن موقع الشاهد ورويترز العربية

24\9\2010

اقرأ أيضاً:-

الحكومة السويدية تفوز في الانتخابات دون تحقيق اغلبية

مواضيع ذات صلة