دعا مشاهير وأكاديميون وفنانون ومدربو رياضة كرة القدم إلى مقاطعة إسرائيل ثقافياً حتى تنهي سياسية التميز العنصري التي تمارسها ضد الفلسطينيين.

وقد وقعت 100 شخصية ثقافية وأكاديمية وفنية من الجنسيين على عريضة بهذا الشأن نشرت في الانترنت طالبوا فيها طلاب الجامعات والمعاهد العليا والمؤسسات التعليمية والثقافية بمقاطعة كل وسائل الاتصال والتعاون الثقافي والمؤتمرات مع الإسرائيليين.

ومن بين الموقعين مدرب المنتخب النرويجي الأول إيغيل أولسون المعروف باسم دريلو، وكذلك المغنية النرويجية من أقلية الصاميسك بشمال النرويج ماري بوينا.

 

نقلاً عن موقع صوت النرويج

 

مواضيع ذات صلة