قتل نهار السبت جندي تابع للقوات السويدية العاملة في أفغانستان، الجندي كينيث فالين والبالغ من العمر 22 عاماً توفي عندما انفجرت عبوة ناسفة على جانب الطريق في شمال أفغانستان حيث تتمركز القوات السويدية والفنلندية.

وبهذا يرتفع عدد الجنود السويديين الذين قتلوا أثناء الخدمة إلى خمسة، وتقول جيسيكا روسنغرين من صحيفة نورلندسكا سوسيالديموكراترنا NSD الموجودة في مقر القوات السويدية بأن جواً من الكآبة يسود القاعدة السويدية في مزار الشريف، وبأن عدداً من الجنود قد بكى.

أما بيورن اوكه تورنبلوم- رئيس الأمن والإدارة في الهيئة السويدية الأفغانية Svenska Afghanistankommitén- فقد قال إن الجميع يشعر بالأسف ويتقدم بالمواساة إلى عائلة الجندي، إلا أن على الجميع التذكر بأن المنطقة هناك في حالة حرب، وبأن 42 جندياً تابعين للقوات الدولية ISAF قد قتلوا هذا الشهر.

 

نقلاً عن الإذاعة السويدية

 

مواضيع ذات صلة