أعلنت السلطات الأمنية في السويد، السبت، اعتقال شخصين بشبهة الإعداد لجرائم إرهابية.
وقالت الشرطة السويدية إن الاعتقال تم على خلفية معلومات "غامضة وغير مؤكدة" بأن قنبلة قد تنفجر في وسط مدينة "غوثنبيرغ"، ثاني أكبر مدن البلاد، السبت.
وأسفرت حملة دهم نفذتها عناصر أمن مدججة بالسلاح عن اعتقال عدد من الأفراد، وفق ما نقلت قناة "TV4" السويدية.
وقال جور بليتكس، الناطق باسم الشرطة السويدية للشبكة: "حصرنا التحقيقات في عدد قليل من المشتبهين ونجحنا في اعتقالهم جميعاً"، وقرر الإدعاء اعتقال اثنين منهم رسمياً بشبهة الإرهاب.
وجاء في بيان الشرطة السويدية أن الأفراد الذين أطلق سراحهم مازالوا قيد التحقيق.
ورفضت قوات الأمن السويدية، التي تساعد الشرطة المحلية في التحقيق، الإفصاح عن علاقة حملة الاعتقالات ورفع السويد مؤخراً لمستوى التأهب من الإرهاب.
ونقلت صحف سويدية إن السلطات علمت بشأن المخطط بعد اتصال "مصدر موثوق" بالشرطة."
وعززت الإجراءات الأمنية في مدينة "غوثنبيرغ" حيث لوحظ انتشار كثيف لقوات الأمن في المدينة، السبت.
ورجحت القناة تنفيذ حملة اعتقالات جديدة، إلا أن التقارير لم تشر عما إذا عثر على أي متفجرات كما لم تكشف عن هوية المعتقلين.

وتتزامن تطورات السويد مع الكشف عن مخطط "الطرود الناسفة" التي رصدت في كل من إمارة دبي والمملكة المتحدة، وكانت في طريقها إلى الولايات المتحدة.

مواضيع ذات صلة