شهدت العاصمة السويدية استوكهولم انفجارين يوم أمس على يد انتحاري فجر نفسه في وسط المدينة إلا أنه لم يتم الإبلاغ عن أي خسائر بشرية.

وكما نقلت عدة وكالات أنباء سويدية فإن المنفذ للعملية التفجيرية كان قد بعث برسالة إلى المخابرات السويدية وإلى العديد من وكالات الأنباء برسالة يحذر فيها من قيامه بتفجير نفسه معاقبة للسويد على مشاركتها في الحرب على أفغانستان وعلى نشر الرسوم المسيئة كذلك.

وحتى الآن لم تعرف الشرطة السويدية هوية منفذ العملية ومن وراءه، والجدير بالذكر أن منفذ الهجوم فجر نفسه في أحد الانفجارين، أما الانفجار الآخر فكان عن طريق قنبلة موقوتة وضعها في حقيبة له في مكان آخر ليس ببعيد عن مكان الانفجار الأول.

 

يتبع.....

 

مواضيع ذات صلة