قدرت مصلحة الهجرة السويدية أعداد المهاجرين الذين وصلوا الى الاراضي السويدية لعام 2012 مايقارب من 34 ألف الى 38 ألف طالب لجوء.

وقدمت دائرة الهجرة "ميكرشون سفيركت" تقريرا رسميا الى الحكومة السويدية، تقدر فيه أعداد طالبي اللجوء لهذا العام من 34 ألف الى 38 ألف، من بينهم 3400 لاجئ دون سن الثامنة عشرة.

وأضاف التقرير، أن من المتوقع قدوم 41 ألف لاجئ الى السويد، وأن هذا العدد قد فاق ما تكهنت به مصلحة الهجرة سابقاً.

وذكر التقرير، أن دائرة الهجرة تتوقع قدوم المزيد من المهاجرين الى السويد خلال الفترة المقبلة، بسبب الازمات الاقتصادية والسياسية التي شهدها العالم في الاونة الاخيرة، واعتبرت مصلحة الهجرة ان الازمة السورية ستشكل أبرز عوامل الهجرة الى السويد.

وبحسب تقرير سابق لـ  دائرة الهجرة أن من الصعب في الوقت الراهن معرفة ما ستؤول اليه الأوضاع في سوريا ولكنها ستوافق على منح تصاريح اقامة مؤقتة للسوريين لفترة لاتقلّ عن ثلاث سنوات، والتصريح المؤقت هو للسماح لطالب اللجوء بالسكن بأمان في السويد حتى تتحسن الاوضاع في سوريا.

مواضيع ذات صلة