العديد من طالبي اللجوء يسحبون طلباتهم ويستغلون المساعدة المالية التي تقدمها الحكومة السويدية للذين يرغبون بالعودة.
هذا بحسب تصريحات لمصلحة الهجرة ووزير الهجرة الذي يرى زيادة بهذه الظاهرة بالرغم من انخفاض عدد الذين يطالبون بذلك خاصة خلال الشهرين الماضيين. إذ قام عدد كبير من الذين رفضت طلباتهم بتقديم طلبات للمساعدة المالية للعودة خلال شهري شباط/فبراير و آذار/مارس. وبحسب الإحصائيات فإن عدد العراقيين الذين تتراوح أعمارهم بين الثمانية عشرة والستة وثلاثين عام الذين سحبوا طلباتهم وحصلوا على دعم مادي من أجل العودة هم مائتين وسبعة في حين وصل فيه عدد العراقيين الذين رفضت طلباتهم واستغلوا المساعدة المادية إلى 159
هذا واستبعد رئيس لجنة اللاجئين العراقيين في السويد محمد نوري أن يكون السبب وراء اختيار اللاجئين العراقيين للعودة هو الدعم المادي.
نقلاً عن الإذاعة السويدية..

مواضيع ذات صلة