كتب بواسطة: الكومبس – ستوكهولم

 

 وُجهت إنتقاداتٌ حادة لوزير الخارجية السويدي كارل بيلدت، لإشادته برئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق آرييل شارون الذي توفي أمس.

ووصف بيلدت، شارون في تغريدة على صفحته في موقع " تويتر " بـ "القائد الإسرائيلي العظيم" و "القائد العسكري اللامع" و "رجل دولة حكيم، أدرك أهمية السلام".

ووجه رئيس مجموعة حزب البيئة في البرلمان السويدي ميهميت قابلان، إنتقاداً شديداً لـبيلدت، مذّكراً أياه بتورط شارون في مجازر قتل الفلسطينيين بمخيمات صبرا وشاتيلا التي وقعت أحداثها عام 1982.

وقال: " ليس أكثر مأساوية من أن يقوم وزير خارجيتنا الذي هو على معرفة واسعة وجيدة بما جرى أنذاك، بكتابة مثل هذا الحديث على حسابه الرسمي في التويتر".

ووصف المتحدث بإسم السياسة الخارجية لحزب اليسار السويدي هانس لينده، حديث بيلدت بـ "الإستفزازي للغاية".

وقال لينده: " بيلدت أشاد بشخص مسؤول عن مجازر واسعة، إرتكبت بحق الفلسطينيين، كما إنه دعا علناً الى طرد الشعب الفلسطيني بإكمله".

ولم يعلق بيلدت على الإنتقادات التي وُجهت إليه، كما إنه رفض جميع المقابلات، بحسب ما صرح به سكرتيره الصحفي، صباح اليوم.

المصدر: موقع الكومبس

مواضيع ذات صلة