حصلت مريم عثمان شريفاي على جائزة مارتن لوثر كينغ ضد العنصرية.
مريم تعد أول امرأة سويدية مسلمة، من أصول أفريقية مصرية ـ أريترية حازت على جائزة مارتن لوثر كينغ التي تمنحها عدد من منظمات المجتمع المدني السويدية للمناضلين ضد العنصرية والناشطين من أجل المساواة وأحترام القيمة الأنسانية في السويد.

يشار ان العديد من أبناء الجاليات المهاجرة في النرويج والسويد والدنمارك وباقي الدول الاسكندنافية يشتكون من تنامي العنصرية وخصوصا في بعض المؤسسات الحكومية. كذلك عند تقدمهم بطلبات توظيف او إستئجار شقق او شراء سكن.

المصدر/ موقع صوت النرويج

مواضيع ذات صلة