في تحرك لا يحدث إلا نادرا، طالب برلمانيون سويديون من أحزاب المعارضة والحكومة بعدم زيادة رواتب أعضاء البرلمان والوزراء لهذا العام. حيث كان من المقرر ويادة رواتب أعضاء البرلمان السويدي في الخريف القادم بنسبة عشرين في المئة حتى تتماشى مع رواتب أعضاء البرلمان الأوروبي. 
وذكر موقع الإذاعة السويدية أن المبادرة في الدعوة الى عدم زيادة رواتب البرلمانيين جاءت من الحزب الإشتراكي الديمقراطي المعارض حيث بعث رئيس مجموعته البرلمانية سفين ـ أيريك أوستربري رسالة الى الأحزاب الأخرى اقترح فيها عدم الشروع بالزيادة. وقد تقدم بإقتراح مماثل عضو البرلمان عن حزب المحافظين الذي يقود الإئتلاف الحاكم هانس روتنبري.
 
يذكر أن  البرلمان في السويد يسمى (الركسداج) وهو مجلس تشريعي واحد ويتكون من 349 عضواً. ويقوم البرلمان بتعيين مسئول رسمي يسمى (الرقيب) وذلك لحماية المواطنين من الاستخدام غير المشروع أو غير القانوني للسلطة او موظفي الحكومة، وبهذا هي أول دولة تعمل بهذ النظام. وبالسويد 24 مقاطعة لكل واحدة حكومتها. المحكمة العليا هي أعلى محكمة في البلاد، وتنظر في الاستئنافات النهائية للقضايا المدنية والجنائية المهمة.

مواضيع ذات صلة