أعلنت كل من الحكومة السويدية والنرويجية إغلاق سفارتيهما في العاصمة الكينية "نيروبي" بعد تلقي السفارة النرويجية تهديدات من تنظيم القاعدة عبر الرسائل الالكترونية يوم الاربعاء وقال مصد من الخارجية السويدية أن الأمر لا يحتمل السكوت عنه وعلينا اغلاق السفارة التي تعد الأكبر للحكومة السويدية ويصل عدد موظفيها إلى 60 موظفاً .بينما أكدت الخارجية النرويجية عن قلقها وخوفها على موظفي سفارتها وأغلقتها لأجل مسمى.وكان تنظيم القاعدة قد أرسل رسالة الكترونية يهدد فيها النرويج وضرب مصالحها حول العالم وسياحها وموظفيها وأن الوقت قد حان للإنتقام ضدها.

مواضيع ذات صلة