كشفت دراسة سويدية أن نسبة طالبي اللجوء في السويد قد انخفضت خلال النصف الأول من هذا العام بسبعة عشر بالمئة مقارنة مع ذات الفترة من العام الماضي. هذا التطور ياتي على الضد مما تشهده البلدان الأوربية الأخرى التي تواجه زيادة مستمرة في أعداد طالبي اللجوء، حيث أرتفعت نسبة طالبي اللجوء بمعدل ثمانية عشر بالمئة في البلدان الأوربية الأخرى.
وقد بين موقع الإذاعة السويدية  أنه بالأرقام  قد وصل الى السويد ما بين الشهر الأول والشهر السادس من العام الماضي أثني عشر الف ومئتان وسبعون شخصا طلبا للجوء، بينما لم يزد عدد طالبي الواصلين الى السويد طلبا للجوء هذا العام عن العشرة آلاف ومئة وخمسة وثلاثين شخصا.
عدد العراقيين من طالبي اللجوء في السويد سجل في النصف الأول من هذا العام تراجعا بنسبة سبعة وأربعين بالمئة، مقارنة بذات الفترة من العام الماضي. فيما أزدادت نسبة طالبي اللجوء من الصومال.

مواضيع ذات صلة