اظهر بحث جديد ان معهد كارولينسكا ستوكهولم نجح في تطوير جهاز يعالج السمنة في الاطفال واثبت فعالية كبيرة، بحسب ما ذكره تقرير على موقع bjm.com يوم الاربعاء 6 يناير الحالى.

واوضح التقرير ان جهاز الماندوميتر هو عبارة عن ميزان محوسب محمول يعطي بيانات اثناء اوقات الوجبات حتى يمكن للشخص ان ياكل كميات اقل من الطعام وبشكل ابطأ.

ويظهر في هذا الجهاز رسم يوضح معدل السرعة الذي يختفي فيه الطعام من الصحن الذي يأكل منه الشخص ليقارن ذلك بالرسم النموذجي المبرمج بالجهاز وقام بتصميمه طبيب خبير في مجال التغذية والطعام.

 

وكان البروفيسور جوليان هاميلتون-شيلد، الذي قاد فريق الباحثين بمستشفى بريستول الملكي للاطفال وجامعة بريستول، قد اجرى اختبارا عشوائيا شارك فيه 106 اطفال يعانون من السمنة ويقعون في الفئة العمرية بين تسعة و17 عاما.

 

وبعد 12 عاما من الاختبارات اظهرت النتائج ان جماعة الماندوميتر كان لها تجمعات دهنية اقل من الجماعة الاخرى التي اتبعت الوسائل الاخرى المعروفة، وبالاضافة الى ذلك كان حجمهم اصغر وانخفضت سرعة التهامهم للطعام بنسبة 11 في المائة مقارنة بالزيادة بمعدل 4 في المائة في المجموعة الاخرى، كمان كانت مستويات "الكوليسترول المقبول"اكثر بدرجة كبيرة في جماعة الماندوميتر.

 

وصرح هاميلتون-شيلد قائلا "ما تبينه دراستنا هو انه لو تناولنا طعاما طازجا واكثر قيمة من الناحية الغذائية طهوناه بانفسنا ثم جلسنا لنستمتع بتلك الوجبة - مثل الشعب الفرنسي - فمن المؤكد ان مشاكل السمنة لدينا لن تكون موجودة.

مواضيع ذات صلة