أوسلو: اندلعت أزمة سياسية بين النرويج ودولة الاحتلال الإسرائيلي إثر امتداح الأولى كتابا يؤكد ارتكاب تل أبيب لجرائم حرب خلال عدوانها الأخير على قطاع غزة الشتاء الماضي.

وذكرت صحيفة "الخليج" الإماراتية أن مسئولين إسرائيليين عبروا عن غضبهم جراء امتداح وزير الخارجية النرويجي يوهانس غيهر ستوره الكتاب الذي صدر حديثا .

 

 

ونقلت صحيفة "هآرتس" اليومية الإسرائيلية عن نائب وزير الخارجية الإسرائيلي داني أيالون وصفه الكتاب بأنه "فضيحة لأنه مختلق وتخيلات وأكاذيب ويدعو للتحريض .

وكان ستوره قد تطرق إلى كتاب بعنوان "عيون في غزة" من تأليف الدكتور مادس غيلبرت ود . أريك فوسي اللذين تواجدا في غزة طوال فترة الحرب عليها وكتبا فيه إن قوات الجيش الإسرائيلي نفذت مجازر وحشية ومنهجية وشاملة .

وقال رئيس الكونجرس اليهودي الأوروبي موشيه كنتور إنه خائب الأمل للغاية من مديح الوزير النرويجي لما وصفه بـ"التشويه المنهجي الذي لا يستند إلى أي أساس" .

وأضاف كنتور "آمل أن تبقى النرويج بعيدا عن الإرهاب لكن عليها أن تعرف أن تصريحات كهذه تغذيه وتساعد الإرهابيين" .

المصدر : شبكة محيط

 

 

مواضيع ذات صلة