تفاجئت وسائل الاعلام النرويجية ومنها جريد داغ بلاده وأفتن بوستن وماغزينت المسيحي بما قامت به صحية بوليتكن الدنماركية جارت النرويج إهتمت بتقديم إعتذار للمسلمين على قيامها بنشر رسم كاريكاتوري مسيئ للرسول محمد عام 2008 ضمن قصة عن الرسام الدنمركي الذي يقف وراء الرسوم المسيئة.
الجريدة الدنماركي عددة جرائد دنماركية كانت قد أعادة نشر الرسوم عام 2008 بعد الكشف عن مخطط إرهابي لإستهداف صحيفة يلاند بلاده التي نشرت أول مرة الرسوم الكارياتورية عام 2006.


صحيفة بوليتكن قالت أنها تعتذر على جرح شعور المسلمين وليس على موضوع قيامها بنشر الرسوم.

حيث إعتبر رئيس جمعية الصحفيين النرويجين بير كوكفول بأن عندما سمع الخبر ظنه مزحة ولا يصدق ذلك.

أما رئيس تحرير جريدة ماغزينت المسيحة النرويجية فيبيون سلبيك والذي قامت جريدته بإعادة نشر الرسوم المسيئة بالنرويج في يناير 2006 وصف تصرف جريدة بوليتكن بأنه مشكلة جدية للغاية ويفهم على أنه إعتذار عن نشر الرسوم. وأن هذا تصرف غير حكيم من الجريدة الدنماركية.

أما رئيس تحرير جريدة داغ بلاده بالنيابة لارس هيلي فوصف إعتذار جريدة بوليتكن بالمفاجئة وغير الحكيم نافيا أن تقدم جريدة على الاعتذار عما قامت به مؤخرا من نشر رسم مسيئ للرسول محمد يمثله بالخنزير الذي يكتب القران وذلك كون أن هذا الرسم وجد على رابط مربوط بموقع الاستخبارات النريجي على موقع فيس بوك الاجتماعي.
لارش هيلي اضاف أن الصحيفة لن تعتذر لانها لم تجرح شعور شخصا ما بل شعور ديني وأن نشر الرسم الكاريكاترية أمر مشروع وقانوني. 

المصدر موقع صوت النرويج



 

مواضيع ذات صلة