أقام المجلس الإسلامي المغربي في اسكندنافيا بالتعاون مع جمعية الشبيبة المغربية الدانمركية يوم السبت الموافق 22-01-2011 بمدرسة بيلاهوي بمدينة كوبنهاجن، حفلا تربويا لصالح أبناء الجالية المغربية في إطار النهوض بالانتماء الديني والوطني عند أبناء الجالية المغربية في الدانمرك، حسب بيان صحفي تلقت أخبار الدنمارك نسخة منه. وتضمن الحفل مسابقات تدعم الأطفال في ترسيخ مبدأ الحفاظ على الهوية الثقافية والموروث الحضاري المغربي، وتشجعهم على المواطنة الإيجابية في بلاد المهجر، مواطنة متشربة بالتسامح والعطاء والتواصل والتشارك.

وافتتح اللقاء بتلاوة آيات من القرآن الكريم، تلتها كلمة ترحيب ألقاها رئيس جمعية الشبيبة الأستاذ عبد الكبير بلواحي، ثم تبعتها كلمة الأستاذ مولاي الحسن مشيشي نائب سفيرة المغرب في الدنمارك، وكلمة الشيخ مصطفى الشنضيض رئيس المجلس الإسلامي المغربي، وحث المتكلمون أبناء الجالية على التحلي بالتدين السمح والخلق الرفيع والسلوك القويم والتفوق العلمي وحب الوطن، ولقد حضر اللقاء السيد مصطفى الطيبي الناطق الرسمي لجمعية المغاربة في توستروب وعضو المجلس الإسلامي المغربي، وشخصيات أخرى.

 

مواضيع ذات صلة