بالتعاون مع المحامي ربيع ازد أحمد يقدم موقع أخبار.دك وصحيفة أخبار الدانمارك خدمة استشارات قانونية مجانية، وكما وعدناكم يجيب السيد ربيع في هذه الحلقة على أسئلة زوار الموقع والصحيفة. وفي هذه الحلقة يفسر السيد ربيع القوانين المتعلقة بالجنسية ولم الشمل والتقاعد.

 

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الأسئلة قدم تم نشرها في العدد التاسع من صحيفة أخبار الدنمارك والذي صدر في بداية شهر سبتمبر.

 

السؤال الأول:-

السلام عليكم، أود أن أسأل عن شخص مصري تقدم بطلب لجوء في الدنمارك ولكنه الآن يريد أن يتزوج بفتاة بولندية تقيم في الدنمارك بقصد الدراسة وعلى أساس أن تتقدم هي له فيما بعد بطلب لم شمل إلى بولندا، أرجو منكم الإفادة قانونياً حول الإجراءات المطلوبة من هذا الشاب أن يجريها وما هي النتائج المترتبة على طلبه للجوء في الدنمارك وما إذا كان تنقله بالمواصلات العامة من الدنمارك للحاق بزوجته البولندية قانونياً أم فيه خطورة على وضعه في الدنمارك؟

الجواب الأول:

أنت تسأل نيابة عن مصري تقدم بطلب اللجوء في الدنمارك ويرغب في الزواج من امرأة بولندية تقيم في الدنمارك بإقامة للدراسة، وتقول كذلك بأن المرأة البولندية تريد فيما بعد التقدم بطلب لم شمل لهذا الشخص في بولندا.

تعتبر بولندا أحد أعضاء الاتحاد الأوروبي، لذلك عندما تنتقل المرأة البولندية إلى بولندا مرة أخرى فيمكنها الاستفادة من قانون حرية التجول بين دول الاتحاد الأوروبي وكل ما عليها فعله، أن تثبت بأنها قادرة على إعالة في بولندا.

أما عن طلب اللجوء في الدنمارك فلن يتأثر بطلب لم الشمل في بولندا طالما أنه لم يفارق الدنمارك، وفي حالة ما إذا قرر أن ينتقل إلى بولندا قبل حصوله على الإقامة فيها فسوف يخاطر بأن يتم إرجاعه مرة أخرى إلى الدنمارك إذا ما أمسكته سلطات الحدود.

السؤال الثاني:-

أنا فلسطيني من لبنان وزوجتي دنماركية انتقلت للإقامة في السويد من أجل التقدم بطلب لم شمل عن طريق السويد، وبالفعل أعطوني إقامة، متى يمكنني الحصول على الإقامة الدائمة مع العلم أني أسكن بالسويد منذ 3 سنوات؟

الجواب الثاني:

أنت تقول بأنك فلسطيني وزوجتك دنماركية، وأنك حصلت على إقامة في السويد طبقاً لقوانين الاتحاد الأوروبي منذ 3 سنوات، وتسأل متى يحق لك الحصول على إقامة دائمة وفق قوانين الاتحاد الأوروبي.

يمكن للمرء الحصول على الإقامة الدائمة بعد 5 سنين كقاعدة أساسية طبقاً لقوانين الاتحاد الأوروبي.

السؤال الثالث:-

لدي الجنسية الدنماركية ولدي تقاعد مبكر، وأود السفر إلى بلدي للإقامة لفترة قصيرة، فما هي القوانين التي تسري علي في سفري؟

الجواب الثالث:

أنت تقول بأنك تحمل الجنسية الدنماركية ولديك تقاعد مبكر، وترغب في معرفة المدة التي يمكنك أن تقيمها في بلدك الأصلي.

بما أنك تحمل الجنسية الدنماركية فيمكنك بطبيعة الحال المكوث لأي فترة تشاء في بلدك الأصلي دون أي تأثير على الجنسية أو العودة إلى الدنمارك، ولكن بما أنك تحصل على التقاعد المبكر، فلا يمكنك أن تقيم خارج الدنمارك لمدة تتجاوز 6 أشهر متتابعة، بل أربعة أشهر ومن ثم ثلاثة أشهر وهكذا.

وفي حالة إقامتك لمدة أطول من ذلك فقد تضطر إلى دفع رواتب التقاعد المبكر التي حصلت عليها مرة أخرى.

السؤال الرابع:-

أنا لبنانية ومتزوجة من ابن عمي منذ 7 سنين ولدينا ثلاثة أبناء، وقد تقدمنا بطلب للم الشمل في الدنمارك أكثر من مرة ولكنه رفض بسبب أننا أولاد عمومة وبسبب شرط الارتباط بالبلد.

وقد حصل زوجي أيضاً على رفض لطلب التأشيرة للدخول إلى الدنمارك، ويعيش الآن بصفة غير شرعية في الدنمارك بعد أن طلب اللجوء في بلغاريا ومنها جاء إلى الدنمارك.

ونريد الآن الانتقال إلى السويد ولكننا نود أن نعلم إمكانية أن يُرحل زوجي إلى بلغاريا إذا ما أمسكوه في السويد، وهل لديك حل لنا؟

الجواب الرابع:

أنت تقولين بأنك متزوجة من ابن عمك منذ 7 سنين ولديكما 3 أبناء، وتقولين كذلك بأن زوجك حصل على رفض لطلب لم الشمل في الدنمارك بسبب أنكم أبناء عمومة وبسبب شرط الارتباط بالبلد، بالإضافة إلى ذلك فقد حصل زوجك على رفض لتأشيرة الدخول إلى الدنمارك، وتقولين بأن زوجك تقدم بطلب لجوء في بلغاريا ولكنه يقيم الآن بصفة غير شرعية في الدنمارك.

بالنسبة لرفض طلب لم الشمل بناءاً على أنكم أبناء عمومة، فهذا القانون من أجل ضمان عدم وجود زواج قسري، ويمكن لهذا القانون أن يسقط من عليكما لأنكما متزوجان منذ 7 سنين ولديكما 3 أبناء ومازلتما تريدان العيش مع بعضكما البعض، وبالتالي فتصبح المسألة هي شرط الارتباط بالبلد، ولا يمكنني للأسف بناءاً على المعلومات المحدودة التي ذكرتيها أن أقيّم وضعك ووضع زوجك ولكن أقول بأن هناك فرصة لتغيير قرار الرفض الذي حصلتما عليه.

وأريد أن أقول كذلك أنه كلما مكثت في الدنمارك لوقت أطول كلما أصبح ارتباطك بالدنمارك أقوى، ولاسيما إذا ما دخل الأبناء المدارس الدنماركية وأصبح لهم أصدقاء، وهذا يعني زيادة فرصة الحصول على لم الشمل.

وتسألين كذلك عما إذا كان زوجك يمكن أن يُرحل إلى بلغاريا إذا أمسكته السلطات في السويد أو الدنمارك، وهذا شيء وارد وصحيح، فوفق اتفاق- دبلن- يمكن أن يُرحل إلى أول دولة حصل فيها على اللجوء، ولكن حسب نفس الاتفاق يمكن لطالب اللجوء أن يطلب تسوية طلبه في أي دولة أخرى إذا كان له أقرباء فيها، وبالتالي يمكن لزوجك أن يطالب بتسوية طلبه في الدنمارك ولا يعني هذا بالضرورة أن يحصل على اللجوء في الدنمارك إنما هي معالجة وتسوية للطلب فقط.

أما بالنسبة للانتقال إلى السويد فيمكنك التقدم بطلب للم الشمل هناك في حالة انتقالك وطالما أنك تحملين الجنسية الدنماركية وفقاً لقوانين الاتحاد الأوروبي، وبعد الإقامة لمدة 6 أشهر مثلاً في السويد يمكنك العودة إلى الدنمارك والتقدم بطلب للم الشمل حسب قوانين الاتحاد الأوروبي، ولكن يجب عليك أن توثقي فترة إقامتك في السويد بالأوراق الرسمية، كأن تثبتي بأنك استطعت إعالة نفسك وزوجك عن طريق الحصول على عمل أو عن طريق مبلغ في البنك وكذلك بالأوراق الرسمية مثل عقد إيجار المسكن ورقم حساب البنك وتذاكر القطار وما إلى ذلك، ومن المهم أيضاً أن تلغي رقمك القومي الدنماركي في حالة انتقالك إلى السويد.

السؤال الخامس:-

أنا شاب سوري أتيت إلى الدنمارك وقدمت طلب لجوء سياسي و لكني حصلت على إقامة 7,2 ولا أعرف الفرق بينها وبين الإقامة 7,1.

الجواب الخامس:

أنت تقول بأن أتيت من سوريا وطلبت اللجوء في الدنمارك ولكنك حصلت على الإقامة وفق المادة 7- الفقرة الثانية من قانون الأجانب وتسأل عن الفرق بينها وبين الفقرة الأولي من المادة 7.

يحصل المرء على إقامة وفق المادة 7- الفقرة الأولى إذا ما تقدم بطلب لجوء في الدنمارك طبقاً للشروط الطبيعية لطلب اللجوء وهي أن تكون حياته في خطر أو أن هناك مخاطرة في عودته إلى بلده كأن يقع عليه ظلم كبير، أما إذا لم يستطع الشخص أن يثبت أياً من الأسباب السابقة ولكنه ما زال يملك أسباباً وجيهة ومقنعة تمنعه من العودة إلى بلده الأم، فيحصل المرء على إقامة طبقاً للمادة 7- الفقرة الثانية.

ولا يوجد فرق كبير بين النوعين إلا في نوع وثيقة السفر التي يتملكها اللاجئ، بالإضافة إلى أن من يحصل على إقامة طبقاً للفقرة الثانية لا يمكنه الحصول على تقاعد كامل في الدنمارك إلا إذا أقام فيها لمدة تزيد عن 40 سنة، ولكن يحق له الحصول على تقاعد جزئي.

السؤال السادس:-

أنا فلسطيني من لبنان وعمري 27 سنة، أتيت إلى الدنمارك عن طريق لم الشمل بتاريخ 4\5\2002 وكان من المفترض أن أحصل على الإقامة الدائمة بعد ثلاث سنين، ولكني حصلت على الرفض ولا أعلم لماذا، مع العلم أن كل من أتوا معي حصلوا على الإقامة.

وكل قانون جديد يظهر يطبق علي، ولكني تقدمت بطلب آخر منذ سنة تقريباً أي بعد مرور 7 سنين على وجودي في الدنمارك، ولكن تم رفض الطلب مرة أخرى منذ حوالي شهر، مع العلم أني معي شهادة اللغة الدنماركية (Dansk uddannelse 2) ودرست الدنماركية كذلك لمدة سنة في (VUC) أي ما يعادل مستوى الصف التاسع.

ولم أعد أعرف أي القوانين تنطبق على وماذا يمكنني أن أفعل لأحصل على الإقامة؟ أرجو المساعدة.

الجواب السادس:

أنت تقول بأنك أتيت إلى الدنمارك في شهر مايو 2002 وتقدمت بطلب للحصول على الإقامة الدائمة ولكنه رفض، وتقول بأنك لا تعرف سبب الرفض مع أنك أقمت في الدنمارك لمدة تزيد عن 3 سنين في ذلك الوقت.

وأقول لك بأنه في عام 2003 صدر قانون ينص على أن المتقدم بطلب للحصول على الإقامة الدائمة يجب أن يقيم في الدنمارك 7 سنين قبل التقدم بالطلب، ولذلك يسري عليك هذا القانون لأنك جئت في عام 2002 وبالتالي لم تستطع أن توفي الثلاث سنوات قبل صدور القانون الجديد في عام 2003.

وتسأل الآن عن كيفية الحصول على الإقامة الدائمة في هذه الأيام.

قامت الحكومة وحزب الشعب الدنماركي بتغيير قانون الأجانب وفيما يخص الحصول على الإقامة الدائمة تحديداً، ويمكنك الآن الحصول على الإقامة الدائمة بعد 4 سنين إذا ما استطعت أن توفي عدة شروط، وهي أن تكون قد أقمت في البلد لمدة 4 سنين وأن تجمع 100 نقطة حسب قانون النقاط الجديد، وألا يكون عليك أي دين لأي جهة حكومية، وكذلك ألا تكون قد حصلت على مساعدات في آخر 3 سنوات كمساعدة البداية أو المساعدات الاجتماعية أو مساعدات إعادة التأهيل وما إلى ذلك، وأضف إلى ذلك أن تكون قد حصلت على عمل لمدة سنتين ونصف في آخر 3 سنوات، وهناك شرط للغة الدنماركية وهو أن تجتاز اختبار الدنماركية (PD2)، بالإضافة إلى عدة شروط أخرى تخص المشاركة الفعالة في الجمعيات التطوعية في الدنمارك.

السؤال السابع:-

أرجو معرفه إن كان يجوز للأب أن يأخذ أو يتقاسم إجازة الأمومة (Barselsorlov) إذا كان يقيم في سكن منفصل عن الأم والطفل، علماً بأني أعمل سائق حافلة بدوام كامل.

الجواب السابع:

أنت تسأل عما إذا كان يحق لك أن تحصل على إجازة رعاية الطفل بالرغم من أنك لا تسكن معه.

بما أنك تعمل وتحصل على راتب فيحق لك بطبيعة الحال الحصول على أجازة لرعاية الطفل بشرط أن تكون قبل الأجازة قد عملت لمدة 120 ساعة على الأقل في 13 أسبوعاً كما أن العمل يجب أن يكون ثابتاً لكي يحق لك الحصول على أجازة رعاية الطفل.

السؤال الثامن:

أنا لاجئ في السويد وأريد الزواج من امرأة تحمل الإقامة الدائمة في الدنمارك، وليس لديها الجنسية الدنماركية. كيف لي أن أحصل على الإقامة من خلال زوجتي وإذا ما رزقنا بطفل فهل أستطيع أن أحصل على الإقامة من خلاله؟ وأي إقامة سيحملها الطفل إذا ولد في السويد ؟؟

الجواب الثامن:

أنت تقول بأنك لاجئ وتقيم في السويد، وترغب بالزواج من امرأة لديها إقامة في الدنمارك، وتسأل عن إمكانية التقدم بطلب لم شمل معها في الدنمارك، كما أنك تسأل عن إمكانية لم شمل مع طفلك في المستقبل إذا ما رزقتم بواحد.

يمكنك بعد الزواج التقدم بطلب لم شمل في الدنمارك ولكن يجب عليكما أن توفيا بعض الشروط اللازمة ومنها، أن تكونا فوق سن الـ24 سنة، وأن تكون زوجتك قد حصلت على الإقامة الدائمة لمدة 3 سنوات على الأقل، وكذلك يجب على زوجتك أن توفر مسكناً بمساحة مناسبة وأن تثبت وتوثق قدرتها على إعالتكما معاً، كما يجب ألا تكون قد حصلت على أي مساعدات اجتماعية لمدة 3 سنوات، وأن يكون ارتباطكما بالدنمارك أقوى من أي بلد آخر بمعنى كم سنة عاشتها زوجتك في الدنمارك؟ وهل لديكما أقارب في الدنمارك أم لا؟ أو هل أنهت زوجتك دراسة ما في الدنمارك أم لا؟ وهل لدى زوجتك عمل دائم في الدنمارك أم لا؟

أما عن سؤالك للم الشمل مع طفلك، فلم يعد ذلك من حق المتقدم بالطلب إلا في حالات معينة وظروف استثنائية تستدعي لم الشمل مع الطفل.

السؤال التاسع:-

أنا فلسطيني من لبنان مقيم في الإمارات وأحمل وثيقة سفر لبنانيه وأحمل جواز السلطة ومتزوج من دنماركية من أصل عربي، وعمري 31 عاماً وهى 23 سنة ولدينا طفله وبيت، وزوجتي تتعلم التمريض، فهل يوجد حل لموضوع لم الشمل في الدنمارك وهل صحيح أن  قانون الـ 24 سنة من الممكن أن يلغى؟

الجواب التاسع:

أنت تقول بأنك فلسطيني من لبنان وتعيش في الإمارات العربية ومتزوج من دنماركية ولديكما طفل، وتقول كذلك بأن عمرك 31 سنة ولكن زوجتك 23 سنة وتسأل عن إمكانية التقدم بطلب لم شمل في الدنمارك.

قانون الأجانب يفرض عدداً من الشروط التي ينبغي الإيفاء بها ومنها شرط الـ 24 سنة، ولا يوجد للأسف استثناءات إلا في حالات وظروف استثنائية للغاية يفرضها الاتحاد الأوروبي، كأن تكون زوجتك مثلاً لاجئة ولا يمكنها العودة إلى بلدها الأصلي.

وبما أن زوجتك لم تتم الـ 24 سنة فيمكنكما أن تستفيدا بقوانين الاتحاد الأوروبي بأن تسافرا إلى بلد من بلدان الاتحاد الأوروبي كالسويد مثلاً، وهناك يمكنكما التقدم بطلب لم شمل إذا ما استطاعت زوجتك أن تثبت أنها قادرة على إعالتكما معاً عن طريق عمل أو مبلغ مالي في البنك.

وبعد مرور 6 أشهر من إقامتكما في البلد الأوروبي يمكنكما العودة إلى الدنمارك والتقدم بطلب لم شمل في الدنمارك وفقاً لقوانين الاتحاد الأوروبي، ولكن يجب أن تحتفظا بالأوراق التي تثبت إقامتكما في البلد الأوروبي كعقد إيجار المسكن مثلاً ورقم حساب في البنك وكذلك أوراق إلغاء الرقم القومي الدنماركي قبل الخروج من الدنمارك.

وتسأل كذلك عما إذا كان قانون الـ 24 سنة سيتغير، والحقيقة أنه يصعب القول بذلك، حيث أن الدنمارك مشرفة على انتخابات برلمانية جديدة، وجزء كبير من المعارضة يريد إلغاء هذا القانون، ولا نملك إلا أن نتمنى أن يحدث هذا إذا ما أتت حكومة جديدة.

السؤال العاشر:-

أنا عمري 24 سنة وأتيت إلى الدنمارك وأنا عمري ثلاث سنين ولدي جواز سفر دنماركي كما أنني أملك شقتي الخاصة، وأعمل بدوام كامل كأخصائي في الأسنان وأحصل على راتب جيد، وتعرفت على فتاة من عكة بفلسطين تبلغ من العمر 19 سنة ولديها جواز سفر إسرائيلي، أي يمكنها الدخول إلى الدنمارك بدون تأشيرة.

فماذا يمكنني أن أفعل لكي تحصل على حقوقها في الدنمارك والتأمين الصحي ولم الشمل؟ أرجو أن تمدني بحلول أو أفكار جيدة حول وضعي.

الجواب العاشر:

أنت تقول بأن لديك 24 سنة وتقيم في الدنمارك منذ أن كان عمرك 3 سنوات، وتقول كذلك بأنك تمتلك شقة وتعمل كأخصائي للأسنان وتحصل على راتب مرتفع، وتقول بأنك تعرفت على فتاة فلسطينية لديها 19 سنة ولديها جواز سفر إسرائيلي، وتسأل عن إمكانية التقدم بطلب لم شمل لها في الدنمارك كما أنك تسأل عن حقوقها فيما يتعلق بالتأمين الصحي وما إلى ذلك.

صحيح ما قلت أن من لديه جواز سفر إسرائيلي يمكنه الدخول إلى الدنمارك بدون تأشيرة دخول، إلا أنه ينطبق عليها قوانين لم الشمل التي تنطبق على كافة الدول الغير تابعة للاتحاد الأوروبي، وهذا يعني أن توفي المادة رقم 9 من قانون الأجانب ومنها قانون الـ 24 سنة بالرغم من أن لديها جواز سفر إسرائيلي، وبالتالي فيمكنكما أن تفكرا في الاستفادة بقوانين الاتحاد الأوروبي (انظر إجابة السؤال التاسع).

أما بالنسبة لحقها في الرعاية الصحية المجانية، فلا يمكنها الحصول عليها إلا إذا حصلت على الإقامة في الدنمارك، وأحب هنا أن ألفت الانتباه إلى أن هناك اقتراح قانون بأن يتكفل كل من لم يقم في الدنمارك 7 سنين بكافة مصاريف التأمين الصحي، ولكنه مازال مجرد اقتراح.

 

السؤال الحادي عشر:-

أنا لاجئ عراقي  أحمل الجنسية الدنماركية وعمري 53 سنة، وحالتي الصحية النفسية والجسدية متدهورة منذ مدة طويلة، إلى درجة أن البلدية عينت زوجتي براتب كامل لرعايتي، ومع ذلك لا يمنحوني التقاعد ولا يساعدوني مالياً مطلقاً. وعندما طالبتهم بمعونة مالية شهرية رفضوا ذلك بحجة أني مريض منذ سنوات طويلة ولا يوجد تغيير في حالتي لكي استحق المعونة (البستاند يلب). هل استحق المساعدة المالية أم لا؟ علماً أن راتب زوجتي يسدد الفواتير فقط، أما معيشتنا فمن المساعدة المالية التي يقدمها أولادنا لنا رغم أنهم لا يسكنون معنا.

الجواب الحادي عشر:

أنت تقول بأنك مريض جداً منذ وقت طويل، وأنه تم تعيين زوجتك من قبل البلدية من أجل أن ترعاك، وتقول بأنك تقدمت بطلب للحصول على التقاعد ولكن تم رفض الطلب، كما تم رفض طلب الحصول على المساعدة الاجتماعية (kontanthjælp).

ولكنني لا أعرف على أي أساس تم رفض الطلب الخاص بالتقاعد، ربما لأنك لم تكمل 10 سنين إقامة في الدنمارك أو لأنك لم تحصل على الإقامة وفق المادة 7- الفقرة 1 من قانون الأجانب، ولكن على كل حال فيمكنك الحصول على التقاعد في الظروف العادية بما أنك مريض جداً وبما أن البلدية قد عينت زوجتك لرعايتك.

أما بالنسبة لرفض طلب المساعدة الاجتماعية (kontanthjælp) فهو منطقي، لأن هذه المساعدة مخصصة لمن تعرضوا لظرف اجتماعي معين، كأن يفقد عمله فجأة، أو يكون جديداً في البلد وفي هذه الحالة تسمى (starthjælp) بطبيعة الحال، أو في حالة الطلاق أو الانفصال عن شريك حياته مما أدى إلى فقد بعض سبل الإعانة التي كان يتلقاها.

وعلى العكس من ذلك، إذا كان الشخص مريضاً لسنوات عديدة أو فقد دخلاً كان يتلقاه لأي سبب من الأسباب، فلا يمكنه الحصول على المساعدة نظراً لأنه لم يحدث له أي ظرف اجتماعي يستدعي حصوله عليها، فالقانون يعمل كالآتي، إذا كان الشخص خلال السنوات الماضية استطاع أن يكفل نفسه دون الحاجة إلى المساعدة الاجتماعية ولم يحدث عنده ظرف اجتماعي من الظروف التي ذكرناها فهذا يعني أن يستطيع العيش دون المساعدة وبالتالي يتم رفض الطلب، وقد يكون هذا القانون غريباً ولكنه موجود ومعمول به.

السؤال الثاني عشر:-

أنا مغربية وقدمت طلب لم الشمل مند أربعة أشهر وحصلت الآن على الرفض، ويجب أن أغادر البلد، ولكن أنا حامل في ٧ أشهر، وسؤالي هل يمكنني البقاء هنا مع العلم أن حالتي الصحية ضعيفة كما أن بعض شركات الطيران لا تسمح بسفر المرأة الحامل، أرجو منكم الرد فأنا في حيرة من أمري.

الجواب الثاني عشر:-

أنت تقولين بأنك مغربية وتقدمت بطلب للم الشمل ولكنه رفض وتسلمت مع الرفض تاريخاً للخروج من البلد، وتقولين كذلك بأنك تعانين من مشاكل جسدية بما أنك حامل في الشهر السابع، وتسألين عن فرصتك في البقاء في الدنمارك.

بداية أريد أن أعرف إذا ما تقدمت بشكوى إلى وزارة اللاجئين والهجرة والاندماج أم لا، فأنت لديك فرصة للتقدم إلى الوزارة بشكوى من شأنها أن تؤخر موعد السفر أو الخروج من الدنمارك، وسوف تحدد الوزارة ما إذا كان يمكنك البقاء من عدمه في حين يتم معالجة قضيتك.

والواقع هو أن دائرة الأجانب لا تقوم بترحيل الأشخاص إذا ما اقترب موعد سفرهم، ولكنه أمر طبيعي إذا ما كان موعد السفر في خلال فترة أقل من شهر.

 

اقرأ أيضاً:-

المحامي ربيع يجيب على أسئلة زوار الموقع - الحلقة التاسعة

المحامي ربيع يجيب على أسئلة زوار الموقع - الحلقة السابعة

المحامي ربيع يجيب على أسئلة زوار الموقع - الحلقة السابعة

المحامي ربيع يجيب على أسئلة زوار الموقع - الحلقة السادسة

المحامي ربيع يجيب على أسئلة زوار أخبار.دك - الحلقة الخامسة

المحامي ربيع يجيب على أسئلة زوار موقع أخبار.دك - الحلقة الرابعة

المحامي ربيع يجيب على أسئلة زوار أخبار.دك - الحلقة الثالثة

المحامي ربيع يجيب على أسئلة زوار أخبار.دك

 

مواضيع ذات صلة