تراجعت وزارة الاندماج عن الخطأ الذي تسبب في حرمان 24 فلسطينياً من الحصول على الجنسية الدنماركية، وجاء ذلك في بيان نشرته الوزارة على موقعها الإلكتروني.

وقالت وزيرة الاندماج – بيرته رون هورنبيك- أنه سيتم خلال المرة القادمة منح الجنسية الدنماركية للأربعة وعشرين فلسطيني الذين حرموا منها وذلك في الجلسة القادمة التي يتم فيها مناقشة منح الجنسية الدنماركية في البرلمان.

وعلاوة على ذلك قالت وزيرة الاندماج بأنه تم العثور على ثلاث حالات أخرى لفلسطينيين ولدوا في الدنمارك ولم يحصلوا على الجنسية الدنماركية، وذلك بعد مراجعة طلبات الحصول على الجنسية ابتداء من عام 1999 وانتهاء إلى عام 2010.

وأضافت وزيرة الخارجية أنه من المؤسف حدوث مثل هذه الخطأ، إلا أنها أعربت عن ارتياحها لتصحيحه، وأشارت في نهاية تصريحها بأنها أعلمت البرلمان الدنماركي بهذه القضية في شهر يناير 2010.

وكانت وزيرة الاندماج قد تلقت العديد من الانتقادات بسبب حرمان 24 فلسطينياً من الحصول على الجنسية الدنماركية بالرغم من أن الاتفاقات الدولية ومواثيق الأمم المتحدة تنص على حق معدومي الجنسية والذي تصادف أن كانوا فلسطينيين في هذه الحالة لهم الحق في الحصول على الجنسية.

 

اقرأ أيضاً:-

وزيرة الاندماج خالفت القانون ورفضت منح الجنسية لـ22 فلسطيني

جدل في البرلمان حول منح الجنسية لـ35 فلسطيني

استمرار الجدل حول منح الجنسية لعدد من الفلسطينيين

 

 

مواضيع ذات صلة