دعا رئيس الوزراء الدنماركي لارس لويكي راسموسن السبت الى التسريع في المناقشات حول المناخ من اجل التوصل الى اتفاق دولي خلال مؤتمر كوبنهاغن في كانون الأول/ديسمبر  .

 

وأعلن راسموسن في بيان نشر في إطار منتدى يجمع برلمانيي 16 بلدا من أكبر الدول الديموقراطية المصنعة في العالم المنعقد في كوبنهاغن "مرت سنتان تقريبا والمفاوضات جارية والتقدم بطيء ومؤلم. وحسب الوتيرة الحالية من الواضح أنّنا لن ننجح خلال الأسابيع المتبقية  ".

 

وستحتضن العاصمة الدنماركية من السابع إلى الثامن من كانون الأول/ديسمبر مؤتمرا دوليا للأمم المتحدة حول المناخ، يفترض أن يجدد خلاله 192 بلدا اتفاقا عالميا لمكافحة التغيرات المناخية ليحل محل بروتوكول كيوتو .

 

وأضاف رئيس الوزراء الدنماركي أنّ "الضرورة تزداد الحاحا كلما اقتربنا من الموعد (كانون الأول/ديسمبر)، حان الوقت لأن تسير المفاوضات بسرعتها الكاملة وحينها يمكننا التوصل" إلى اتفاق مشددا على ضرورة المصادقة على اتفاق ملزم قبل كانون الثاني/يناير 2010.

 

وقبل أسابيع من انعقاد المؤتمر تخشى أصوات متزايدة من أن تحول الظروف السياسية الأميركية الداخلية واستمرار عدم التوصل إلى اتفاقات بين الدول المتطورة والنامية، دون التوقيع على اتفاق. وقال راسموسن أنّ المناقشات سجلت تقدما لكن "هذه المسائل السياسية الأساسية" يجب أن تحل قبل المؤتمر.